‎انطلاق أعمال النسخة الخامسة من الملتقى الشبابي لريادة الأعمال “مايكرو شباب”



‎انطلقت صباح هذا اليوم في جامعة البحرين أعمال اليوم الأول من الملتقى الشبابي لريادة الأعمال “مايكرو شباب” تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، وبتنظيم من جمعية المستقبل الشبابية.
‎وفي حفل الافتتاح، ألقى الدكتور فؤاد محمد الأنصاري رئيس جامعة البحرين، كلمة أكد فيها تلقي الشباب كامل الدعم والتمكين، في هذا الملتقى الشبابي، من خلال انخراطهم في عالم ريادة الأعمال، والاطلاع على التجارب الناجحة لرواد الأعمال على المستويات المحلية، والإقليمية، والعالمية.
‎كما أعرب د.الأنصاري، عن سعادته بالمشاركة الواسعة والحماس الذي يلقّاه الملتقى، داعياً الطلبة للاستفادة القصوى من أفضل الممارسات والخبرات ومن الفرص التي تقدمها التقنيات الحديثة، من أجل تحقيق التكامل في القطاعات الاقتصادية، وكذلك تحقيق التنمية المستدامة. وأضاف “نتطلع لرؤية طلبة جامعة البحرين – رواد أعمال المستقبل -من المساهمين في تطوير المجتمع وتنميته، والعاملين على تعزيز الإنتاجية والتنافسية الاقتصادية في مملكة البحرين.”
‎ تلا ذلك كلمة للدكتور أسامة عبد الله الجودر رئيس اللجنة العليا للمكتب التنسيقي لمبادرات سمو الشيخ خالد بن حمد بجامعة البحرين نائب رئيس الجامعة لخدمات تقنية المعلومات والشئون الإدارية والمالية، و السيد يوسف الصايغ رئيس اللجنة التنفيذية للملتقى.
‎وحظي الحفل بمشاركة واسعة من جانب رؤساء الجامعات ومؤسسات التعليم العالي والشخصيات المهتمة بشؤون تمكين الشباب، في دلالة واضحة على أهمية موضوع انخراط الشباب في تأسيس الأعمال، ودور الجامعات في تخريج كوادر قادرة على تأسيس الأعمال وطرح منتجات تنافسية في السوق.
‎وشمل اليوم الأول من الملتقى مشاركة رجل الأعمال سهيل بن غازي القصيبي الرئيس التنفيذي لشركة فلك للاستشارات ، بعدها قدم المستشار محمد المهري من دولة الإمارات المتحدة عرضاً حول “تمويل المشاريع الناشئة والاستثمار في الشركات الصغيرة والابتكار الاجتماعي في ريادة الأعمال الشبابية”.
‎كما تضمنت فعاليات اليوم الأول جلسة نقاشية جماعية بعنوان “مشاريع ريادية في القطاع الرياضي” تحدث فيها رواد الأعمال عثمان جناحي المؤسس والرئيس التنفيذي لتطبيق أرينا، وعلي زاير المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لتطبيق تمرن، وعبد الله فقيهي الشريك المؤسس لمركز RYDE، وأدار الجلسة الإعلامي حازم الشيخ.

‎واختتمت أعمال اليوم الأول من الملتقى بعرض تقديمي لمريم إسحاق خبير ومستشار في تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة عن كيفية بناء علاقات ناجحة لتحقيق النجاح المستدام في المشاريع الناشئة.
‎ويواصل الملتقى أعماله غداً وبعد غد ليفتح المجال على مدى ثلاثة أيام لاستكشاف أفق تطور ريادة الأعمال في مملكة البحرين، ويقدم نماذج لرواد أعمال بحرينيين تمكنوا من إطلاق شركات ناشئة تنمو وتتوسع باستمرار، ليشكل بذلك منصة حوار والتقاء بين الشباب البحريني تسهم في تحول المزيد منهم نحو ريادة الأعمال.
‎وسيمكن الملتقى المشاركين على مدى ثلاثة أيام متتالية من استعراض أفكارهم ومشاريعهم الريادية، واكتساب المهارات والخبرات اللازمة لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع ناجحة من خلال الجلسات التفاعلية التي ينظمها الملتقى، والتي تتناول مواضيع حاسمة ومهمة فرضها عالم ريادة الأعمال الحديث، مثل ريادة الأعمال والابتكار في عصر الرقمنة وتطوير وتسويق الأفكار الإبداعية في ظل التكنولوجيا الحديثة والنجاح في الاقتصاد الرقمي وغيرها من المواضيع التي يحتاج إليها رواد الأعمال الناشئين.

 

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *